أرشيف
أرشيف

شهد مقر وحدة الحماية الشعبية بفندق هدايا في القامشلي وقوع ثلاثة انفجارات متتالية ما أسفر عن سقوط ثلاثة ضحايا وإصابة آخرين.
وعلى صعيد آخر قتل أمس "أبو صهيب الليبي" وهو أحد أبرز القادة العسكريين في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" في اشتباكات مع الجيش السوري بمدينة الرقة .
كما أدى انفجار سيارة أثناء تفخيخها إلى مقتل 6 مسلحين بحي المشهد في مدينة حلب، وذلك تزامننا مع هبوط أول طائرة مدنية في مطار حلب الدولي بعد إغلاقه قبل نحو عام.
من جانب آخر جرت في دمشق اشتباكات عنيفة مع مسلحين على أطراف الإدارة العامة للدفاع الجوي بينما استهدفت دبابات الجيش مجمع القدم الصناعي في حي القدم جنوب العاصمة.
وفي الريف استهدف سلاح الجو الحربي وسط مدينة يبرود التي تشهد معارك متواصلة في المدينة ومحيطها.
على جبهة أخرى تجددت الاشتباكات بين الجيش السوري والمسلحين على جبهة المفكر بريف حماه الشرقي وشهدت مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي ﻗﺼفا ﻣﺪﻓﻌيا عنيفا .
يذكر أن المنطقة الشمالية تعرضت لسقوط عدد من قذائف الهاون في أحياء الأشرفية والميدان والجابرية وسيف الدولة بحلب، بينما استهدف قصف الجيش المدفعي والصاروخي قرى وبلدات جبل الزواية بريف إدلب وسط أنباء عن سيطرة دولة العراق والشام (داعش) على جسر قره قوزاك في منبج بريف حلب الشرقي

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.