أثناء الجولة
أثناء الجولة

أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك سمير قاضى أمين إلى أنه تم إتباع آلية جديدة في توزيع مادة الخبز الأمر الذي حقق نتائج جيدة وأسهم في التخفيف من الازدحام وضمان وصول المادة إلى كل المواطنين عبر ضبط التوزيع إلى الجهات العامة والخاصة والمعتمدين.
وأوضح خلال جولته وإطلاعه اليوم ومحافظ ريف دمشق المهندس حسين مخلوف على واقع العمل في مجمع المطاحن والصوامع والمخابز في السبينة بريف دمشق، أن مادة الدقيق وكل مستلزمات صناعة الخبز متوفرة بشكل كاف وقادرة على تلبية احتياجات المواطنين، وأن مخازين الحبوب والدقيق تكفي لفترات طويلة قادمة.
فيما يتعلق بالمبالغ المخصصة لاستيراد مادة الدقيق هذا العام أعلن أمين أنها ستكون 138 مليار ليرة سورية نظرا للحاجة إلى كميات أكبر من القمح لتلبية حاجات المواطنين، كاشفاً عن وجود 5 عقود لاستيراد كميات أكبر من الدقيق عبر الخط الائتماني الإيراني إضافة إلى عقود جديدة مع أوكرانيا وروسيا الاتحادية لاستيراد الدقيق والسكر والمعلبات وغيرها من المواد الأساسية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.