أردوغان (أرشيف)
أردوغان (أرشيف)

سخر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، من توجيه اتهامات جديدة له من قبل أعضاء حركة الخدمة،والتي سماه "التنظيم الموازي"، في إشارة إلى بزعامة خصمه الرئيسي الداعية الإسلامي الشيخ "محمد فتح الله جولن"، قائلاً إنهم قد يطلقون خلال الأيام القليلة المقبلة مزاعم عن تورطه في "زواج متعة".

هذا ونقلت صحيفة الأهرام المصرية الإثنين 10-3-2014، نقلاً عن صحيفة "يني شفق" ذات التوجه الإسلامي الداعمة لحزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة أردوغان، التي نقلت قوله ،إن جماعة جولن "ستتعامل بطرق غير أخلاقية مع حزبه"، حسب ماقال.

تحليلاً للوضع، أكد زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال "كليجدار أوغلو"، أن هناك احتمالين أمام أردوغان، أولهما أن يهرب من تركيا إلى ماليزيا أو قطر بعد تهريب أمواله، أو تقديم نفسه للقضاء لدحض الحقائق والأدلة الواردة بحقه وأفراد عائلته وتبرئته أمام القضاء من كل شيء نسب له في فضيحة الفساد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.